U3F1ZWV6ZTM3ODYyNzE2MjQ3ODk3X0ZyZWUyMzg4NzA3NTQzMDg1Nw==

المخدرات وتأثيرها على الفرد و المجتمع

المخدرات وتأثيرها على الفرد و المجتمع

المخدرات وتأثيرها على الناس


        هل الحاجة إلى الشعور بالفرح و نسيان الهموم سببه وجود هده السموم في حياتنا؟ هذا أحد الأسئلة التي سنتطرق إليها في موضوعنا هذا.

 ماذا يعني تعاطي المخدرات أو بالأحرى الإدمان على تناول  المخدرات .سؤال يجده البعض تافها للمرة الأولى، لأن معضم الناس يضنونأن مخدراة هو مادة سامة، كالهروين والحشيش والأفيون...  تفتح لهم أبواب التجارة الإصطناعية. بل هناك الكثير من المنتجات المخدرة تبدأ من الأقراص ولا تنتهي إلا بمشتقات الأفيون.  

وهناك أناس كثيرون يصيرون مدمنين على أقراص الأفيون، لتسكين آلام الرأس أو الزكام المتكرر، بدلا من السجائر التي يحرمون منها لسوء أحوالهم ( الخصاص)، أو على الشراب الذي يحتسونه بين كل وجبة لأنه يشعرهم بشعور أفضل! ولتجنب المشاكل علينا أن نتحاشا المناقشات الشديدة أو ما يسمى بالنع المتشدد، ولنساهم في تجنب الخسائر الممكنة؛ ويفضل بأنه من المستحسنل للشخص الذي يستعمل الأقراص كمهدئ أن يبحث عن سبب الألم ويتصدى له. وكذلك ينبغي للمدخنين أن يعلمو بأن التدخين مصحوب بعدة أمراض ولا يدركونها إلا بعد فوات الأوان.
أما عواقب الخمور فهي كثيرة ولا تحد، وعواقبها معروفة وهو محرم لقوله تعالى "إنما حرم الخمر والميسر".

العقاقير النفسية


القنب الهندي أو ما يعرف بالمخدرات، بشكله المتشابه في الحشيش والماريخونا،والبسيلوسيبين ،و الكوكاين، و مشتقات الأفيون...
وكل هذه الأنواع التي تطرقنا إليها، فهي تخرب الوظيفة النفسية، أي تجعله غير واع بما يفعله وعديم الإحساس، وتصور له إحساسا وهمي لاصحة له(هلوسات).

ومن اللزم أن نبين أن مشتقات الأفيون، تطبع في متعاطيها عادة مستفحلة، تجعله يخضع لها دون أن يعلم. وللأسف الشديد تتكاثر الطلبات على هذه الجرعات إلى جرعات أكثر قوة.
وتتشارك هذه الأنواع جميعهافي كونها تشوش الحالة النفسية. 

نكتفي بالقول بأن الكحول يتضمن الشروط الذكورة جميعها، ويعتبر مع أكثر أنواع الخدرات مضرة.

تصنيف المخدرات 

تعددت أنواع وأشكال المخدرات و أصبح من الصعب محاربتها، بالإضافة إلى تعددالمصطلاحات الخاصة بها، لهذا صنفت ضمن أكثر الأنواع المخدرة، كما يلي: 

مخدرات النسيان:  ظاهرة طبيعية تواجه جميع البشر ، وهو عدم تذكر المعلومات والخبرات التي واجهت الشخص في حياته ولم يتذكرها.كما تزيل الشعور بالألم وتصنف ضمن الأفيون ومشتقاته والمنومات والمهدئات والكحول.

المخدرات السوداء: هي المواد المخدرة، التي تتميز بلون داكن يميل إلى اللون الأسود كالحشيش والأفيون.

الخدرات البيضاء: هي مخدرات صلبة وقوية، لونها أبيض ورطبة مثل الطحين، كالكوكاين والهروين.

المخدرات المنبهة: مخدرات تؤدي إلى الخفة في الكلام والسرعة في التفكير، وتندرج ضمن بعض الأدوية المنبهة، مثل الكافئين ، الكوكايين، والإفدرين. حيث تعقب الحيوية والنشاط المفرط، وكثير كن الإنتحارات تحدق بسبب هذه المخدرات.


المخدرات وتأثيرها على الفرد و المجتمع


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة